طب أمراض القلب

طب أمراض القلب

يضم قسم أمراض القلب في مستشفى الجامعة بالشارقة نخبة من الإستشاريين والأطباء المتخصصين الذين يقومون على خدمة المرضى. يهتم هذا القسم بتشخيص وعلاج حالات قصور القلب، وعيوب القلب الخلقية، أمراض صمامات القلب، أمراض الشريان التاجي، والفسيولوجياالكهربية لعضلة القلب. يملك أطباء القلبية لدينا مؤهلات أكاديمية وشهادات إعتماد تؤهلهم للعمل ضمن هذا القسم. يعمل أطباء أمراض القلب جنباً إلى جنب مع الجراحين، ويشرفون على تقديم الأدوية والعلاجات الأخرى المتعلقة بالقلب، ويقومون بإجراء دراسات حول وظائف القلب الأساسية، كما يلتزمون بتقديم الرعاية المستمرة لمرضى القلب. 

تحميل الملف‎‎


أطباء في طب أمراض القلب

بروفيسور د. محمد سیف

رئيس قسم الطب الباطني وإستشاري أول أمراض القلب، فاحص طب الطيران

د. أسامة مھدي

إستشاري أمراض القلب التداخلیة

د. عارف النوریاني

إستشاري أمراض القلب التداخلية

د. احمد العبید

إستشاري أمراض القلب التداخلية

الخدمات

يُعرَّف المرض القلبي بأنه مجموعة من الحالات التي تؤثر على مناطق مختلفة من القلب. قد تختلف أعراض المرض القلبي بين الرجال والنساء.

في كل مرة ينبض فيها القلب يتم ضخ الدم عبر الشرايين والأوردة، وهي الأوعية التي تشكل جهاز الدوران. يحصل الضغط الدموي الشرياني بفعل القوة التي يمارسها الدم على جدران الشريان، لأنه يحمل الدم إلى جميع أنحاء الجسم. يُقصَد بفرط التوتر الشرياني الارتفاع المستمر لضغط الدم الشرياني، ويُعرَف أيضاً باسم ارتفاع ضغط الدم، ويُطلَق هذا الاسم عندما يكون ضغط الدم الذي يتم ضخه عبر شرايين الجسم أكبر مما يجب أن يكون عليه.

توجد في القلب 4 صمامات يجب أن تقوم بوظيفتها بشكل صحيح من أجل الحفاظ على ضخ الدم في الاتجاه الصحيح. إذا كان هناك خلل في واحد أو أكثر من هذه الصمامات فهذا يعني أن هناك مرض صمام قلبي

قصور القلب هي الحالة التي يكون فيها القلب غير قادر على ضخ الدم الكافي إلى باقي الجسم. قد يبدأ القلب بالضح بشكل أسرع من أجل تعويض فقد وظيفته. الأعراض الأشيع لقصور القلب الاحتقاني تشمل قصر النفس والتعب وعدم الارتياح الصدري ووذمة الكاحلين أو الرجلين ونقص القدرة على التمرين.

اختبار الجهد هو اختبار تشخيصي يحدد وظيفة القلب تحت الضغط، وقدرة القلب على تحمله. يُطلَب من المريض المشي على جهاز المشي أو قيادة الدراجة بينما يقوم الطبيب بتصوير إيكو للقلب، وقياس تغيرات ضغط الدم أثناء هذه العملية. يتم إجراء هذا الاختبار بشكل أساسي لتحديد سبب الألم الصدري، وقصر النفس، وسرعة النبض وخفقات الصدر.

يستخدم إيكو القلب الأمواج الصوتية لإنشاء صور للقلب. هذه الصور تحدد حجم القلب، وقوة العضلات القلبية، ووجود الأمراض القلبية، والخلل الوظيفي في الصمامات القلبية. تظهر صورة القلب على جهاز مراقبة بشاشة كبيرة فتساعد الطبيب والمريض على الوصول إلى صورة أفضل خلال عملية الفحص

التصوير المقطعي المحوسب أو ما يعرف باسم التصوير الطبقي المحوري هو إجراء شعاعي معقد غير مؤلم. يتم أخذ عدة صور خلال هذه العملية، ومن ثم يقوم جهاز الكمبيوتر بمعالجتها ليعطي صوراً مقطعية عرضية كاملة ("مقاطع") للنسيج المرن والعظام والأوعية الدموية. يعطي التصوير الطبقي المحوري صوراً لأجزاء من الجسم لا يمكن مشاهدتها بالأشعة السينية التقليدية. ولذلك فإنه يساعد في الوصول إلى تشخيص باكر للعديد من الأمراض، ويحسن من معالجتها بشكل صحيح.

يؤدي ترسب اللويحة في الشريان الإكليلي إلى تخثر الشريان، والإضرار بتدفق الدم الحامل للأوكسجين إلى القلب. وتعرف هذه الحالة باسم النوبة القلبية.

يقصد بتصوير القلب مجموعة من الطرق التي يمكن استخدامها للحصول على صورة مرتبطة ببنية القلب ووظيفته. تشمل إجراءات تصوير القلب: إيكو القلب، التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، التصوير المقطعي المحوسب (الطبقي المحوري) (CT)، المسح المقطعي الإكليلي باستخدام الكالسيوم، التصوير المقطعي بإصدار البوزيترون (PET)، التصوير المقطعي المحوسب بإصدار الفوتون المفرد (SPECT)